أسرار المحترفين أسرار المحترفين

علوم وتكنولوجيا

آخر الأخبار

علوم وتكنولوجيا
مقالات
جاري التحميل ...
علوم وتكنولوجيا

الفيل الطائر الحلقة الثانية… جولة على أقوى العناوين المتداولة في المواقع العربية!

من المفترض أن يبدأ هكذا مقال بمقدمة كلاسيكية عن أنّ تطور تقنيات الاتصال وشبكات الإنترنت و مواقع التواصل الاجتماعي قد سهلت حياتنا وجعلت العالم قرية صغيرة، وأصبح بإمكاننا السفر في الزمان والمكان بدون أن نتحرك من أمام هذه الشاشة، والأهم من ذلك أنّه أصبح بإمكاننا الاطلاع على الكثير من الأخبار والمعلومات المفيدة بل والمساهمة فيها أيضًا… حسنًا أظنني قمت بذلك  لتوي، فأنا بحاجة إلى كتابة أي شيء في المقدمة قبل الدخول في الموضوع.

بالفعل هنالك الكثير من المواقع العربية المفيدة في جميع المجالات، ونكن لها كل احترام وتقدير، ولكن  نقدي اليوم موجه إلى مواقع ” المحتوى بالكيلو” التي لاهدف لها سوى أن أن تدفع المستخدم للضغط على الروابط لتحصل على قروش بسيطة في المقابل حتى لو كان ذلك من خلال ملئ صفحات الإنترنت العربي بعناوين ومواضيع تافهة، أو باستفزاز واستغباء الجمهور بعناوين مخادعة من نوع “أقسم بالله هذا المقال خطير سيقلب حياتك رأسًا على عقب”، ومن ثم يتبين أنّ الموضوع لا يتضمن أي قيمة مضافة لك، ومع أنّ جميع الناشرون يعلمون أنّ هذا الأسلوب خاطئ تمامًا، إلاّ أنّ الكثيرين منهم مازال يقوم بذلك إلى اليوم، والسبب في ذلك هو أنت وأنا وكل من مازال يستجيب لهذه العناوين التي نعلم مسبقًا أنّها كاذبة ونقوم بالنقر على هكذا روابط.
سنستعرض الآن عينة من المواضيع والعناوين التي رصدتها بنفسي خلال آخر شهر فقط! على سبيل المثال لا للحصر فالكم الهائل من المحتوى الرديء في الويب العربي يحتاج إلى عشرات المقالات لتتم تغطيته، وبناءً عليه فقد يتحول هذا المقال إلى مسلسل من عدة حلقات، وربما يصبح مسلسلًا  مكسيكيًا طويلًا أيضًا، وتجنبًا للمشاكل ولكي لا يبدو وكأنّني أستهدف أشخاصًا أو مؤسسات بعينها، ولكي لا يكون ذلك إشهار مجاني لهم، فسأقوم بتغطية اسم الموقع واسم الكاتب ما أمكنني ذلك، وأكتفي بالتعليق على العنوان، ومحتوى المقال أو الخبر، مع العلم أنّ جميع المواضيع الواردة هي مواضيع حقيقية تم نشرها بالفعل في قنوات تملك مئات الآلاف من المتابعين.

أخبار التكنولوجيا و “المعلوميات”


تتكاثر مدونات “المعلوميات” بالانشطار كما اليورانيوم، ولم يعد بإمكان أحد أن يحصي عددها الفعلي، وقد أدى ذلك إلى استعار المنافسة بين عمالقة المجال، وقد انعكس ذلك بالفعل على جودة المحتوى الذي يتم نشره.

اجتماعيًا



أخبار الفن


عشرات المواضيع التافهة شكلًا  ومضمونًا تصدر يوميًا تحت مسمى “أخبار الفن” لاتقدم للمتابع سوى إضاعة دقائق إضافية من عمره، والكارثة أنّها أيضًا تتكاثر بالانشطار، وتزداد سطحية ووقاحة يومًا بعد يوم، ولايمكنني في هذه المساحة سوى عرض عينة بسيطة فقط من هذه المهازل.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

أسرار المحترفين

2016