أسرار المحترفين أسرار المحترفين

علوم وتكنولوجيا

آخر الأخبار

علوم وتكنولوجيا
مقالات
جاري التحميل ...
علوم وتكنولوجيا

لعبة محضورة في البرازيل تسببت في إنتحار العديد من المراهقين | حداري

 الكلمات الأتية تبدو آمنة وهي توجد في واجهة بداية «الحوت الأزرق»، وهي لعبة واقع افتراضي غامضة، تستهدف الشباب، وتنتهي بالانتحار.
«مرحباً، هل أنت مستعد للعب؟ ليس هناك ضغط، وإذا أردت الانسحاب قبل أن نصل إلى التحدي الأول، فعليك أن تخبرني فقط».

وتقول تقارير إعلامية محلية إن السلطات البرازيلية قد أصيبت بحيرة إزاء ظاهرة الانتحار، كما أنها غير متأكدة حالياً من هوية صانعي اللعبة. ويعتقد ساسة، مثل وزير العدل عمر سراجليو، أن اللعبة تزداد انتشاراً عبر الإنترنت، من خلال تطبيقات مثل «واتس أب» و«فيس بوك»، وتتحول سريعاً إلى تهديد حقيقي.
وقال سراجليو يوم 26 أبريل الماضي، في بيان، إنه: «في ولايات برازيلية عدة، تمت الإشارة بأصابع الاتهام إلى هذه المزحة الخطرة في عدد من الحوادث، من بينها إيذاء أشخاص لأنفسهم، وتشويه أشخاص لأنفسهم، بل وصل الأمر إلى وفاة مراهقين». وأضاف البيان أن الشرطة الاتحادية للبلاد تعتزم التحقيق بشأن اللعبة.
وأفادت التقارير بأن حالات عدة انتهت بالموت، ارتبطت بلعبة «الحوت الأزرق» حتى الآن.
ويقود اللعبة «مشرف» يقدم تحديات للمشاركين، وتتمثل العقبة النهائية في اللعبة، في أن ينتحر المشارك. وتبدأ التحديات بطلبات بريئة مثل رسم حوت على قصاصة من الورق. وتقول صحيفة «أو غلوبو» إن المشرفين ينتقلون في نهاية المطاف إلى مطالبة المشاركين بقطع شفاههم أو جلودهم.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

أسرار المحترفين

2016